موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

رحال موضحاً: ليس من شيمي التلفظ بكلام نابٍ لولا..

أوضح النائب رياض رحال ما جرى أمام مجلس النواب، بالقول: “أحترم الذين يعارضون التمديد، وكنت ولا زأزال مع اجراء الانتخابات، لكن الاعتراض لا يكون بالسباب والشتائم والتعدي على كرامات الناس”.

وتابع: “رداً على ما جاء في بعض وسائل الاعلام وبعض مواقع التواصل الاجتماعي، أود أن أوضح الآتي: أولاً: كم أحترم الذين يعارضون التمديد وأنا كنت ولا أزال مع اجراء الانتخابات النيابية، ونحن لم نخف يوما من الانتخابات، وكنت آمل من الذين يتظاهرون ويعتصمون من أجل الانتخابات النيابية، لو أنهم بذلوا بعض الجهد أيضاً من أجل اجراء الانتخابات الرئاسية، وكنا حينها واياهم لوفرنا عليهم وعلى أنفسنا مشقة النزول للتظاهر ضد التمديد. ثانياً: إن العبارة التي تلفظت بها كانت ردة فعل على الممارسات غير الحضارية والعبارات النابية والسباب والشتائم التي وجهت لي وبحقي، والاهانات التي تعرضت لها من بعض المعتصمين، والتعدي على سيارتي الخاصة، ومنعي من الدخول الى البرلمان على مرأى من الأجهزة الأمنية والعسكرية المولجة حماية النواب. ثالثاً: نحن نفهم الديموقراطية بأنها تعبير حر وهذا صحيح، ولكن ليست تعديات على كرامات الناس والمسؤولين والنواب، وبالتالي ليس من شيمي وخصالي، بل بعكس اقتناعاتي التلفظ بأي كلام ناب لولا الاستفزازات التي طاولتني وزملائي”.

قد يعجبك ايضا