موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

توتر أمني في عرسال وحاصبيا وراشيا

كشفت صحيفة “الديار” ان اجواء التوتر والقلق استمرت مخيمة على مناطق شبعا العرقوب وحاصبيا وراشيا بعد الاشتباكات العنيفة في جبل الشيخ من المقلب السوري بين «جبهة النصرة» ومجموعات درزية تتولى حماية قراها في جبل الشيخ والقنيطرة.

وقد شيع اهالي قرى عرنة وصحنايا وعين الشعيرة وحضر الشهداء الـ 36 الذين سقطوا في مواجهات امس وسط مشاركة شعبية كثيفة.
كما عقدت اجتماعات لكبار مشايخ الطائفة الدرزية في سوريا لتدارس الاوضاع بعد حالة الغليان الشعبي في جبل العرب.

وعلم ان مواطنين دروز من بلدة مجدل شمس الدرزية في الجولان المحتل تجاوزوا الشريط الفاصل مع فلسطين المحتلة وانضموا الى اهالي جبل الشيخ للقتال ضد النصرة.
وعلم ان قيادات الاحزاب الوطنية في لبنان وعلى مستوى الصف الاول والثاني ستعقد اجتماعات خلال اليومين القادمين لبحث الاوضاع في العرقوب وحاصبيا والتأكيد على اجواء التعايش وابلاغ الجيش اللبناني والقيادات السياسية بضرورة منع اي مسلح للنصرة من الدخول الى لبنان للمعالجة خوفا من حصول مضاعفات ومهما كانت الاسباب.

وعلم ان قيادات درزية عليا ابلغت المعنيين انهم سيمنعون ولو بالقوة دخول اي مسلح من النصرة الى مستشفيات المنطقة لان هؤلاء يسقطون بالقتال مع اهالي جبل الشيخ.
واشارت المعلومات ان قرار قيادة الجيش بمنع دخول الجرحى المسلحين جنب حاصبيا والعرقوب احداثا كبرى وان جرحى المسلحين الذين منعوا امس من الدخول الى لبنان تم نقلهم الى اسرائيل.

اما بالنسبة للاوضاع في قرى جبل الشيخ فان التوتر ما زال يلف القرى وسط اشتباكات متفرقة وافيد ان اتصالات جرت بين فاعليات دينية لبنانية ورجال الدين في عرنة، وتم تأمين بعض احتياجات هذه القرى.

من جهتها كشفت معلومات امنية عن عودة اجواء التوتر الى عرسال وقيام مسلحين ملثمين طوال الايام الثلاثة الماضية على اطلاق النار على كاميرات المراقبة في المدينة، واطلاق نار على جندي في الجيش اللبناني بالاضافة الى اطلاق النار امس على مستوصف رفيق الحريري مما اثار خوف الاهالي من التحضير لعملية عسكرية، وقد اتخذ الجيش اللبناني المزيد من الاجراءات الامنية. وفي ظل هذه التطورات تواصلت الاشتباكات العنيفة بين مقاتلي حزب الله والجيش العربي السوري من جهته ومسلحين من النصرة وداعش حيث فشلت كل محاولات المسلحين للسيطرة على بعض التلال التي تؤمن لهم الامداد. وقد فشلت كل المحاولات وافادت معلومات عن تدمير اليات للمسلحين من قبل الطيران السوري.

قد يعجبك ايضا