موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هذا ما تتضمنه الهبة السعودية للجيش!

أفادت مصادر عسكرية رسمية لـ”الديار”، أن الهبة السعودية (الاسلحة) بشقيها المليار الذي سعى اليه الرئيس سعد الحريري وثلاثة المليارات التي منحت في عهد الرئىس ميشال سليمان سوف تصل تباعاً من مصادر متعددة وفق الآتي :

ـ أولا: هبة المليار دولار تتضمن الأسلحة الآتية:

1ـ طائرات تُستعمل للاستطلاع الجوي والرماية، بواسطة صواريخ ارض ـ جو تساند القوات البرية في ردعها للارهاب في الجبال الوعرة والأماكن ذات التضاريس الجبلية.
2ـ يجري التفاوض مع روسيا، وفق اللائحة التي قدّمها الجيش اللبناني، على شراء دبابات من طراز ت 64، مع ذخائر للدبابات الحالية التي يستعملها الجيش.
3ـ قذائف مدفعية متنوعة من كل الأعيرة التي يمتلكها الجيش اللبناني.
4ـ مناظير ليلية ذات قدرات فائقة تساعد على استطلاع العدو ليلاً وتستعمل افرادياً او تكون على ركائز ثابتة.
5ـ مراكب عسكرية بحرية اكبر من التي يمتلكها الجيش اللبناني، ولكن في غياب احواض كبيرة في لبنان للمراكب الضخمة، فإن الجيش ارتأى شراء السفن الحربية المتوسطة والمزودة بصواريخ بحر ـ بحر.

ـ ثانياً: هبة ثلاثة المليارات التي بدأ العمل بها بعد توقيعها في الرياض وتتضمن الآتي:
ـ صواريخ مضادّة للدروع.
ـ صواريخ مضادّة للطائرات، ولكن لمسافات معينة.
ـ قذائف متنوعة من كل الأعيرة.
ـ تجهيزات متكاملة للقوات البرية من اسلحة خفيفة ومتوسطة وراجمات صواريخ ومدافع. ويجري البحث حالياً في اسلحة لم يتم الكشف عنها الى حين اقرارها.

إشارة الى أن الأسلحة سوف تصل تباعاً ابتداء من الفصل الاول من العام 2015.

وتشير المصادر العسكرية الى ان الجيش اللبناني مصمم على اقتلاع الارهاب مهما كان الثمن، وذلك بفضل اجماع الشعب اللبناني والقيادات السياسية بأكملها على رفضه. ولهذه الغاية سوف تبقى المداهمات قائمة في كل لبنان ليل نهار، وإن هذه المصادر تعتبر ان لا بيئة حاضنة للارهاب في لبنان، وهذا ما اختبرته القوات العسكرية ميدانياً على الارض.
كما ان التطويع في الجيش قائم، وهناك عشرة آلاف طلب للتطوع في الجيش اللبناني سوف يتم قبول 2500 متطوّع منهم، والمعنويات في الجيش عالية جداً والمؤسسة العسكرية مرتاحة جداً في ادائها العسكري.

قد يعجبك ايضا