موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هذه هي حقيقة الصورة التي تظهر الإعتداء على سوريين بلـ «بويا»

نشرت قوى الأمن الداخلي، توضيحاً حول الصورة التي انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي، والتي أظهرت ثلاثة شبان تعرضوا للاعتداء بسكب الطلاء “البويا” الأبيض عليهم، مؤكدةً ان أحداث الصورة لم تقع اليوم، وأضافت “ولعلّ الصورة الجامدة لا تظهر دائماً حقيقة الواقع”. وجاء في التوضيح، أنه “بتاريخ 14/9/2014، وإثر تضارب بين أشخاص لبنانيين وسوريين على خلفية تعبئة صهريج مياه لإحدى البنايات في محلة تحويطة فرن الشباك، قامت زوجة أحد السوريين، ومن شرفة منزلها – الطابق الاول، برمي عبوات طلاء وبعض الشتول وعبوات مياه وقطع حديدية لإبعاد المتجمعين، أصابت عدة أشخاص بالطلاء. وأوقف شخصان سوريان بعد التحقيق من قبل الفصيلة المعنية، بناء لإشارة القضاء المختص”. وكانت مواقع إلكترونية قد زعمت ان الضحايا هم سوريين تم الاعتداء عليهم بعد قيامهم بمعاكسة فتيات في منطقة فرن الشباك!.

قد يعجبك ايضا