موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“طيب شو مناكل شو البديل؟”

الواضح ان اللبنانيين لم يكترثوا للتعميم الصادر من وزارة الصحة الذي حدد لائحة بأسماء المؤسسات الغذائية،فالعديد منهم لم يتأثر وقصد تلك الاماكن المشار اليها لشراء المنتجات التي قيل انها فاسدة وغير صالحة للإستهلاك،فهم يسألون عن البديل فماذا يأكون ويشربون في المقابل،هل باقي المنتجات هي حقا سليمة واذا كانت كذلك هل ستلتزم المطاعم التي اعفيت من التعميم بتطبيق معايير الجودة لفترة زمنية طويلة ام انها ستخالف لاحقا لتبيع كغيرها بضائع فاسدة بهدف جني الأرباح؟
هذه الردود على التعميم،وردت لموقع التحري من اشخاص حيوا من جهة تحرك وزير الصحة وعبروا من جهة عن يأسهم وقد تكررت اسئلتهم: “طيب شو مناكل شو البديل؟”

قد يعجبك ايضا