موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

من اين يأكل نوابنا؟

بعد اطلاق وزير الصحة وائل ابو فاعور قنبلته الغذائية في وجه المسيئين الى صحة المواطن اللبناني، بات الجميع امام ازمة التأكد من مصدر غذائهم اليومي. ومن بين المواطنين ايضا النواب الذين يتعرضون في احيان كثير للخطر نفسه على صعيد الغذاء بسبب ارتيادهم بعض المطاعم التي ورد اسمها في تقرير ابو فاعور او شرائهم حاجاتهم الغذائية من المتاجر المذكورة ايضا. الا انه اتضح ان معظم النواب الذين استطلعناهم ليسوا من الرواد الدائمين للمطاعم لكنهم يتناولون الطعام وخصوصاً في المناسبات واللقاءات الاجتماعية. واثنى النواب على خطوة ابو فاعور وطالبوه بالسير فيها حتى النهاية.

“برافو عليه ”
عضو “تكتل التغير والاصلاح ” النائب نعمة الله ابي نصر رحب بخطوة ابو فاعور قائلا “برافو عليه” . ودعاه الى سجن كل اعضاء اجهزة المراقبة على المطاعم والمؤسسات الغذائية. وتساءل”اين كان هؤلاء كل هذه المدة”. وقال لـ”النهار” ان اعضاء اجهزة الرقابة تقبض رواتبها ،وفي الوقت نفسه ترتشي لذلك يجب سجنهم، المتجر والمطعم مسؤول لكن المسؤول الاكبر هو المراقب الذي يغض النظر عن الجريمة، وندعو الوزير الى وضع حد للرشوة في موضوع الغذاء ونحن الى جانبه”.
وفي رده على سؤال في شأن اي مطعم يرتاده، قال “نأكل ما يضعوه لنا الى مائدة الطعام في المنزل، ولم افكر بعد في موضوع التشدد على المكان الذي نشتري منه الغذاء، وارتاد بعض المطاعم في المناسبات”.

“تقليدي بالاكل”
تفضيله طعام في المنزل، ابعد عن عضو كتلة “المستقبل “النائب عمار حوري كأس الغذاء الفاسد في المطاعم، الا ان اقر بانه يرتاد احد المطاعم المذكورة في التقرير. وقال لـ”النهار” انه “قليل الاكل خارج المنزل وتقليدي جدا” ، ولا “يخبص” كثيرا في الطعام، و”المطاعم المذكورة جميعنا نرتادها احيانا”.
وتعليقا على تقرير ابو فاعور، قال ان “هناك حرصاً على الصحة العامة للمواطن لكن هذه الخطوات يجب ان تستكمل وان يتم التنسيق اكثر مع وزارة الاقتصاد والنيابة العامة”.

“خلو حديثنا حلو”
ويبدو ان عضو كتلة “القوات اللبنانية” النائب فادي كرم يهتم كثيرا بصحته ولا يكثر من تناول الطعام خارج المنزل، الا انه “يتحلى” من احد المتاجر المذكورة من دون ان يسميه. وقال لـ”النهار” “ليتني استطيع ان اكل من المزروعات الطبيعية كي احمي نفسي من مشكلات الهضم، وانا في طبيعتي لست اكولا”. واوضح انه لا يتناول الطعام خارج المنزل الا في المناسبات وعندما عددنا له اسماء بعض المطاعم المذكورة في التقرير، قال انه يرتاد احدها ولما اصررنا عليه تسميته اجاب “خلو حديثنا حلو”.
وتعليقا على تقرير ابو فاعور، قال “اذا كانت هناك اخطار كبيرة على صحة المواطن فيجب اخذ قرارات صارمة في هذأ الشأن”.
“لا اتناول الطعام خارجا”
من جهته، لا يفضل النائب سيرج طورسركيسيان كثيراً تناول الطعام خارج المنزل، وقال لـ”النهار” انه “من النوادر ان افعل ذلك”.
وعلق على التقرير: “ارحب بهذه الخطوة ونهنئه ، فالوزير يقوم بواجباته وعلى وزارة الاقتصاد ان تتابع الموضوع ايضا لاسيما وان مصلحة حماية المستهلك تقوم بواجباتها بقوة وكشفت حالات عدة”.

” في خندق واحد”
اما رئيس لجنة الصحة النيابية النائب عاطف مجدلاني فقال انه يقصد المطاعم التي يتوجه اليها جميع اللبنانيين و”نشتري الطعام من المتاجر نفسها، فنحن في النهاية مواطنون والطعام لا يأتينا من السماء”. واضاف “انا ارتاد المطاعم المذكورة في التقرير كجميع اللبنانيين”.
وتعليقاً على تقرير ابو فاعور، رحب به وقال “انا الى جانبه في هذه الخطوة واشكره ومستعد لخوض المعركة معه وما اعلن هو رأس جبل الجليد في موضوع الفساد الغذائي”. واوضح ان “الشهيد باسل فليحان هو اول من وضع قانون سلامة الغذاء في العام 2003 الا ان هذا القانون اصطدم بصلاحيات وزارتي الصناعة والزراعة على اعتبار انه سيأخذ بعضاً من صلاحياتهما”. واضاف ان “المشروع سحب من المجلس النيابي بسبب اعتراض وزير الزراعة انذاك حسين الحاج حسن، لكنني عدت وطرحته بصيغة معدلة ولم يعرض حتى اللحظة على اللجان المشتركة”. وطلب مجدلاني من ابو فاعور القيام بالحملة نفسها على “شركات تعبئة المياه غير المرخصة التي تبيع المياه للافراد”.

المصدر: النهار

قد يعجبك ايضا