موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“التحري” يكشف عن سبب آخر للفساد الغذائي

كشف خبير اقتصادي لموقع التحري عن عامل بشري يمكن ان يكون قد تسبب بمسألة الفساد الغذائي التي اثارها وزير الصحة وائل أبو فاعور،وهو استقدام بعض المؤسسات المشار اليها في اللائحتين،لعمال سوريين ومصريين،ولا يخفى على احد المعادلة التي عمد بعض أصحاب المحال اللبنانية تطبيقها في سوق العمل وهي ال”واحد بإثنين” حيث اصبح استبدال كل عامل لبناني بإثنين من السوريين،كما اكد الخبير ان محتوى العينات يمكن ان يكون صالحا انما الفاسد هو طريقة استخدامها من قبل العامل السوري،الذي لم يتخصص في مجال الفندقية ولم يتدرب على أصول النظافة التي يجب توفيرها في مكان العمل للمحافظة على سلامة الغذاء.

وردا على ما قيل حول وجود براز في العينات قال الخبير:”هناك دراسات تؤكد ان نسبة كبيرة من الرجال تحديدا لا يقومون بغسل اياديهم فور خروجهم من المرحاض فكيف بالأحرى العمال السوريين الذين ربما لم يعيشوا ظروفا صحية واجتماعية تسمح لهم بفهم واستيعاب أهمية النظافة التي تحتاج اليها مهنة المطاعم،وأضاف الخبير:”ان محتويات العينات المأخوذة كاللحمة والدجاج وغيرها هي لا شك غير فاسدة، وهي غير مطابقة لناحية قلة النظافة الغير متوفرة من قبل العمال ولو كان الامرغير ذلك لماذا لم نسمع عن حالات تسمم عند رواد تلك المطاعم والمحلات المذكورة المشار اليها بالأسماء.

قد يعجبك ايضا