موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ما علاقة اللبناني محمد غالب بهجومات ارهابية في بيرو؟

نفى لبناني تزعم السلطات في بيرو صلته بـ”حزب الله”، وانه ربما كان يخطط لشن هجوم في العاصمة ليما، صلته بالذراع العسكرية للحزب، وقال خلال جلسة اجرائية ان الشرطة انتزعت منه اعترافات بالاكراه.

وأمر القاضي انخيل منديفيل بحبس محمد غالب (28 عاما) 18 شهرا على ذمة التحقيق واعداد الاتهام الذي سيوجه له.

وقال الادعاء ان غالب اعترف للشرطة انه كان يجمع معلومات لمصلحة “حزب الله”. وذكر انه عثر في متعلقاته على اثار مادة متفجرة سائلة وصور لمطار ليما.

ونفى غالب اي صلة له بالحزب، لكنه اعترف بانه دخل بيرو بأوراق هوية مزورة.

وقال للمحكمة ان الشرطة كانت تسمح له بالنوم ساعتين فقط في اليوم وتجعله يقف او يجلس في أوضاع غير مريحة خلال ثمانية ايام من الاستجواب.
وقال غالب للمحكمة “قالوا لي لو لم تتعاون معنا سنعتقل زوجتك الان”، وأضاف ان الشرطة وعدت بترحيله اذا اعترف.
واستطرد قائلاً: “لست ارهابيا”.

وغالب متزوج من مواطنة من بيرو واعتقل من منزله في ليما في 28 تشرين الاول.
النهار

قد يعجبك ايضا