موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

اقتحموا المنزل واهله نيام…”مجزرة” في بعلبك

اصدر اهالي دير الاحمر بيانا دانوا فيه الجريمة المروعة التي ارتكبها فارون من العدالة اثناء عمليات دهم الجيش في الدار الواسعة في بعلبك، وادت الجريمة الى مقتل سيدة من ال فخري واصابة كل من زوجها وابنها. وبحسب البيان، فان فارين “معروفين” من ال جعفر عمدوا خلال هروبهم نحو سهل بعلبك الى اقتحام منزل عائلة السيد صبحي سليم الفخري في بتدعي وهم نيام محاولين اخذ السيارات الرباعية الدفع التي تملكها العائلة بالقوة، فاطلقوا النار على افراد العائلية مرتكبين جريمتهم. ونقل الضحايا الى مستشفى دار الامل في بعلبك.

وحمل البيان ال جعفر مسؤولية تسليم الجناة الى العدالة لينالوا قصاصهم.

واستنكر تكتل نواب بعلبك الهرمل باسم أهالي المنطقة العدوان الآثم الذي تعرضت له “أسرة كريمة من أهلنا آل فخري في بتدعي، ما أدى الى وفاة الوالدة المظلومة المرحومة وجرحى نسأل الله لهم الشفاء والعافية”، كما ويدين التكتل كل أذى يتعرض له أي مواطن بريء من كل الطوائف والمناطق .

وجاء في بيان: “إن نواب بعلبك الهرمل وقد آلمهم وأحزنهم ما حصل في بتدعي يتوجهون إلى السلطات السياسية والأمنية طالبين بذل كل الجهود المخلصة المسؤولة لنشر الأمن والأمان و الإنماء في كل المناطق، خصوصاً المحرومة لتبقى الدولة القادرة العادلة هي المرجع الصالح للشعب اللبناني كله، و قد ثبت أن الجيش والقوى الأمنية قادرون على إنقاذ أي منطقة من المخربين والمعتدين”.

وكانت بريتال شهدت تطبيق خطة امنية مشددة في بريتال ودار الواسعة، وحصلت اشتباكات بين الجيش ومسلحين.

المصدر: النهار

قد يعجبك ايضا