موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“ريان” ضحية جديدة للتسمم الغذائي في لبنان

أحدثت الاجراءات التي اتخذها وزير الصحة وائل ابوفاعور ضجّة غير مسبوقة في الشارع اللبناني، والإعلان في وسائل الإعلام عن أسماء مؤسسات تخالف شروط السلامة الصحية، منها تجارية ومنها مطاعم ذات شهرة عالية، يعتبر سابقة في لبنان.

خطوة الوزير أبوفاعور هذه، حظيت بتأييد من قبل البعض ورفضٍ من قبل البعض الآخر الذي اعتبر العملية “عملية تشهير” لبعض المطاعم والمحلات المعروفة، لكن الأهم وبالرغم من كل ذلك خلقت “حملة ملف الأمن الغذائي” ثقة غير مسبوقة بين المواطن من جهة والوزارة من جهة ثانية، وبالتالي بات المواطن لا يتردد في الابلاغ عن اي حالة “تسمم” أو “مخالفة” يواجهها، كما حصل مع السيدة القصيفي.

القصيفي، روت في حديثٍ إلى موقع “ليبانون ديبايت” ما جرى مع ابنها ريان، وقالت انه “تعرض الى حالة تسمم وهو طريح الفراش في المستشفى منذ يوم الأربعاء الماضي”، لافتةً إلى انه “لا يمكنه المغادرة قبل يوم السبت المقبل لان العلاج يُعطى له بواسطة المصل”.

وبحسب ما أوضحت ان “الاطباء أكَّدوا ان نوعي البكتيريا المُصاب بهما ريَّان سببهما قلة النظافة”. وإذ رفضت ذكر اسم المطعم الذي تناول الطعام منه ابنها، قالت: “نحن نشك بمطعم محدد وأبلغنا وزارة الصحة وأخذت الاجراءات لتتحقق من الموضوع”.

في المقابل، وفي اتصالٍ مع موقع “ليبانون ديبايت”، أكَّدت مصادر وزارة الصحة أن “الأخيرة أخذت عيّنات من المطعم المشتبه به وتخضعها للفحوص اللازمة وعند صدور النتائج ستعلنها للرأي العام كما سبق وأعلنت عن غيرها”.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا