موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“إعلاميون ضد العنف” تستنكر الحملة التي يتعرض لها قنبور

استنكرت جمعية “إعلاميون ضد العنف” الحملة التي يتعرض لها صاحب موقع “ليبانون ديبايت” الزميل ميشال قنبور الذي أوضح للجمعية أن وزير التربية الياس أبو صعب يشن حملة تشهير ضده وتشويه سمعة عبر إذاعة “صوت المدى” التي يملكها، وذلك بسبب ممارسته عمله الصحافي في انتقاد أداء أبو صعب وتسليطه الضوء على أسلوب عمله.

ودعت الجمعية وزير التربية إلى احترام حرية الرأي ودور الصحافيين، ورفضت كل المحاولات الرامية إلى تقييد الحريات ومعاقبة الصحافيين على جرأتهم في مقاربة القضايا الوطنية.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا