موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

حمادة: الحريري تعرض لضغوط هائلة واعتبر انه أذل من الرئيس السوري

تابعت المحكمة الدولية الخاصة بلبنان بعد ظهر اليوم الاستماع الى الشاهد النائب الممد لنفسه مروان حمادة، الذي أكد ان “استثمار الرئيس رفيق الحريري في جريدة “النهار” كان للحفاظ عليها بعدما واجهت الصحافة أزمة بعد الحرب ولم يتدخل في مضمون الصحيفة”.

وقال: “ان الاسد طلب من الحريري فض الاتفاق مع النهار خلال 48 ساعة وارسال عقد البيع الى دمشق مع رستم غزالة”، مؤكدا ان “قضية النهار كانت تستهدف اضعاف الحريري والاطباق على وسيلة اعلامية منادية باستقلال لبنان”.

وأعلن حمادة ان “مقابلة كانون الاول 2003 بين الحريري والاسد كانت المقدمة لمقابلة آب 2004، والحريري تعرض الى ضغوط هائلة في هذا اللقاء دفعته لاعتبار اللقاء مهينا له”، لافتا الى “ان الحريري عاد من هذا اللقاء منفعلا جدا مع نزيف في انفه بعدما ضرب رأسه بنافذة السيارة لشدة انفعاله، واعتبر انه أذل من رئيس سوريا الذي يرى ان المسؤولين في لبنان لا شيء بالنسبة له، وقالوا له ان عليه ان يمتثل لاميل لحود”.

ورأى ان “اللقاء بين الحريري والاسد شكل بداية القطيعة النهائية بينهما، فهم قالوا للحريري “ليس مسموحا ان تخانق اميل لحود”.

وعند الثالثة الا خمس دقائق من بعد الظهر رفعت الجلسة.

قد يعجبك ايضا