موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصورة.. احذروا سحب رصيدكم المالي عبر الهاتف!

للتطور التكنولوجي وسهولة التواصل الاجتماعي فوائد عديدة ومتنوعة سهّلت الحياة اليومية للمواطن وقرّبت المسافات، لكن في المقابل له سلبيات عدة وخطيرة.

كثرت في الاونة الاخيرة، عمليات الابتزاز إن لفتيات وقاصرات صوّرن عاريات وخدعهن أو لرجال التقطت صور لهم في وضعيات حرجة من خلال مافيات “الانترنت”، راجت عصابات تطبيق الـ”واتس اب” او غيرها من وسائل التواصل الاجتماعي عبر الهاتف من خلال رسائل من أرقام مجهولة لا يمكن اقتفاء اثرها، لعدد هائل من الناس تدعوهم فيها الى الاتصال بأرقام معينة ومحددة.

ومن عمليات النصب هذه، ما حصل مؤخرا مع أحد الاشخاص، الذي كشف لموقع “ليبانون ديبايت”، انه تلقى عبر خدمة الـ”واتس اب” رسالة نصية، من رقم +1 (172) 215 – 8866 ويحمل صورة فتاة، وفحواها ما يلي “دقيلي بليز على الرقم78877847”. ولدى قيامه بذلك، تم على الفور سحب من رصيده دولارين من دون التمكن من التواصل مع احدهم وانقطاع المكالمة.
كثر باتوا واعين لفخ مافيات التكنولوجيا الا ان البعض منهم لا يزال جاهلا لخطورة هذا الموضوع، فوقع فريسة هذه العصابات، بحيث يقوم بالاتصال بهذه الارقام التي لا تكون ذات هدف معين انما فقط لسرقة اموال من رصيده، شرط ان هذه العملية لا يمكن القيام بها الا من خلال رقم خليوي.

ففي حال تمت محاولة الاتصال بهم من خلال رقم ارضي، يتم رفض المكالمة من خلال الرد عبر مجيب آلي باستحالة اجراء هذا الاتصال.

خدعة مبكلة، أصحابها غالباً ما يكونون من خارج لبنان، بحسب ما قاله مهندس الاتصالات وشريك اداري في شركة “COM- FU” رالف عون، لموقع “ليبانون ديبايت”، الذي أكد صعوبة القاء القبض على هذه العصابات، وذلك اما بسبب استحالة تعقبها او بسبب معاهدات دولية تسمح لها بقيام بهذه الاعمال في بلادها.

كما اشار الى صعوبة تعقب هذه المافيات في لبنان ايضاً، وبالتالي على جميع المواطنين التنبه جيدا للرسائل التي تصلهم وعدم الرد او التجاوب مع اي ارقام مجهولة او لا يعرفون مصدرها، مشددا على ضرورة التحلي بالوعي الكامل تجاه هذا الموضوع الخطير جداً.

ولفت عون الى ان غالبا ما يقوم احد الاشخاص، وهذا شرعي في لبنان، او احدى الشركات بالتعاقد مع عامل الهاتف على خلق رقم هاتف معين (من 4 او 5 digits) وعلى كلفة دقائق المخابرة التي تجرى الى هذا الرقم، كاشفا ان العديد من المحطات والمؤسسات تقوم بهذه الخدمة التي هي قانونية جدا.

واكد ان ما هو غير قانوني هو الرسائل التي تُرسل عبر خدمة الـ”واتس اب” والتي تدعو الى الاتصال برقم معين او تتضمن صورا او روابط لمواقع تحمل صورا مخلة بالاداب، كاشفاً ان الدولة، وان كان بامكانها حجب بعض الارقام، لا يمكنها ضبط عملية الاحتيال هذه.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا