موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

حزب الله يحرر الاسير عماد عياد مقابل اثنين من النصرة

في تطور لافت، أفرجت “جبهة النصرة” عن أسير من “حزب الله” كان محتجزًا لديها ويدعى عماد لبنان عيّاد بعد مفاوضات استمرت لأسابيع بين الطرفين.

وأعلن “حزب الله” في بيان أنّه “بعد مفاوضات استمرت لأسابيع مع الجهات الخاطفة، تم تحرير الأخ الأسير عماد عياد، مقابل إطلاق سراح أسيرين كانا لدى حزب الله من المسلحين، وذلك ظهر هذا اليوم الثلاثاء”.

 

وكانت صحيفة “الأخبار” أفادت صباح الثلاثاء أنّ العقيد في “الجيش الحر” عبدالله الرفاعي الذي أمر مفوض الحكومة لدى المحكمة العسكرية القاضي صقر صقر بإخلاء سبيله قبل أيام، هو مسؤول المجموعة المسلّحة التي أسرت عياد خلال اشتباكات في عسال الورد في القلمون الشهر الماضي، لكنه ما يزال موقوفاً لدى الأمن العام.

 

وعثر المحققون في حوزة الرفاعي على مقطع فيديو طويل يظهر فيه الأخير وهو يستجوب عياد، غير ذلك الذي جرى تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي. وبُرّر إطلاق سراح العقيد الموقوف بعدم ارتكابه أي جرم على الأراضي اللبنانية.

قد يعجبك ايضا