موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

القوى الأمنية تبرر ما جرى في الصيفي: كنا نطبق قرار السلطة السياسية

بررت القوى الأمنية فتحها للطريق بالقوة في منطقة الصيفي وذلك بعد اشكال مع اهالي العسكريين الأسرى والصحافيين، بعدة تغريدات على تويتر جاء فيها:

المخطوفون هم إخوتنا ورفاق سلاح ونتمنى أن يعودوا الينا والى أهلهم اليوم قبل غد. وهذا من مسؤولية السلطة السياسية.

نحن كقوى أمن داخلي، لو كان من حقنا الاعتصام لكان الـ 27ألف عنصر بإعتصام دائم مع أهالي المخطوفين لتحرير إخوتنا.

نحن في هذا النهار كنا نطبق قرار السلطة السياسية بفتح الطريق على الآلاف من أهلنا الآخرين المحتجزين في سياراتهم.

دامت المفاوضات لحوالي ساعتين ونصف بغية فتح الطريق سلمياً. وللأسف تم اللجوء الى تفريق أهلنا المعتصمين حفاظاً على مصالح المواطنين.

وأوضح مسؤول شعبة العلاقات العامة في قوى الامن الداخلي العقيد جوزف مسلم للـLBCI أن “أهالي العسكريين هم اهلنا” الا أن هناك قرار من السلطة السياسية بعدم اقفال الطريق ، لافتا الى أن القوى الامنية حاولت ابعاد الصحافيين لسلامتهم الا ان الامر تطور الى تدافع.

قد يعجبك ايضا