موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مصدر وزاري: لن نبقى ساكتين عن إدارة جنبلاط لملف العسكريين

أشارت صحيفة “الراي” الكويتية إلى أنّ “دوائر مراقبة في بيروت رأت أنّ الحكومة اللبنانية بقرارها أخذ المبادرة في ملف العسكريين المخطوفين، عبر التواصل المباشر مع الخاطفين على قاعدة ما سبق أن وافقت عليه، أي تخلية 5 سجناء إسلاميين من سجون لبنان و50 من السجون السورية لقاء كل أسير، استفادت من الإحراج الذي سبّبه لها قيام حزب الله بالتفاوض مع الجيش السوري الحر وعقد صفقة معه، أفضت إلى استعادة أسيره عماد عياد مقابل الإفراج عن عنصرين من الحر كان يحتجزهما”.

لكن مصدراً وزارياً اعتبر لـ”الراي” أنّ “خطوة الحكومة هذه لا تعني أنّ الأمر سيمرّ بلا اعتراضات من داخلها، بدليل المناخ الذي عبّرت عنه تقارير صحافية وعكست سخونة في العلاقة بين أطراف وزارية من 8 آذار ورئيس اللقاء الديمقراطي النائب وليد جنبلاط”.

وأشار المصدر الوزاري إلى أنّ “جنبلاط يستطيع إقناع الأهالي بأنّه يعمل لمصلحتهم، لكننا لن نبقى ساكتين عن إدارته للملف، نحن موجودون في الحكومة ونعلم ما الذي يريده بيك المختارة”.

(الراي الكويتية)

قد يعجبك ايضا