موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مقدمة الجديد بعبارة “لا يوم كيومك يا صباح” تشعل مواقع التواصل الإجتماعي

أشعلت مقدمة قناة “الجديد” المسائية، يوم امس الاحد، جدلا واسعا على شبكات التواصل الإجتماعي بعد عبارة “لا يوم كيومك يا صباح” التي إستخدمتها القناة في وصفها لمراسم وداع الفنانة اللبنانية صباح.

العبارة التي يعتبرها المسلمون الشيعة عبارة مقدسة أثارت غضب النشطاء على موقع فايسبوك وأطلق هاشتاغ بعنوان #‏لا_يوم_كيومك_يا_أبا_عبد_الله وإنهالت التعليقات الرافضة لإستخدام هذه العبارة.

كذلك الحال على موقع تويتر حيث إنتشر هاشتاغ بعنوان #لا_يوم_كيومك_يا_حسين وعبر المغردون عن غضبهم من القناة وحملوا المسؤولية لمديرة الأخبار مريم البسام وطالبوها بالإعتذار عن هذه العبارة التي أساءت الى شريحة كبرى من المسلمين الشيعة، ليس فقط في لبنان وإنما في العالم.

وردت مديرة الأخبار والبرامج السياسية في قناة “الجديد” مريم البسام على الانتقادات التي وجهت للمحطة لوصفها جنازة صباح بعبارة “لا يوم كيومك يا صباح”، وقالت في تغريدةٍ لها عبر حسابها الخاص على موقع تويتر: “في إحدى المقدمات وبعد غيابه عن الظهور المباشر كتبت عن السيد حسن نصرالله: طلع البدر علينا، وهي عبارة تقال للرسول (ص)، ما في حدا اعترض منكن”.

الى ذلك أتت ردود الفعل متناقضة فمنهم من اعتبر أنّ “السيد حسن والرسول نفس النهج ونفس الخط والتشبيه بيتحملو العقل”، ومنهم من ردّ قائلًا “ولو سيدة مريم.. أظن التعبير خانك..”.
في المقابل، هناك من رأى أن لا مانع ديني في الموضوع واعتبرها مقدمة وجدانية، وأتت تغريدات تدافع على ما جاء في المقدمة بأنها “لا تتضمّن أية إساءة للإمام الحسين”.

وبعد هذه الموجة من الانتقادات التي اجتاحت مواقع التواصل الاجتماعي، غرّدت البسام قائلةً: “عدّلت العبارة لأني عاجزة عن تعديل العقول العابرة.. بتنا أقرب الى زمن داعش”، وبالفعل تمّ تعديل العبارة في مقدمة النشرة المسائية واستبدالها بـ”لا يوم يشبه يومك”.

ويذكر أنه في مراسم عاشوراء يطلق المسلمون شعار “لا يوم كيومك يا ابا عبد الله” إشارةً الى العاشر من محرم وهو يوم استشهاد الإمام الحسين.

قد يعجبك ايضا