موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هل تُنفذ “النُصرَّة” تهديدها.. وتعدم جنديين لبنانيين الليلة؟

نقل مصدر سوري في القلمون عن جبهة النصرة، قولها انها تبلغت من الحكومة اللبنانية رفضها المقايضة وقررت قتل العسكري المخطزف علي البزال الليلة، وفق ما أفادت قناة “MTV”.

ومن جانبها، نقلت قناة “LBCI”، عن مصادر معنية، إشارتها إلى أنَّ “جبهة النُصّرة تهدد بتنفيذ تهديدها واعدام العسكري البزال عند العاشرة من مساء اليوم، متهمة الدولة بالاستخفاق بمطالبهم”.

كما ذكرت قناة “سكاي نيوز “، أنَّ “جبهة النصرة” هددت بقتل جنديين لبنانيين الساعة العاشرة.

هذا، وتوجه اهالي العسكريين الى الصيفي حيثُ قطعوا الطريق بالاتجاهين.

بدورها، ذكرت “وكالة الاناضول” أن “جبهة النصرة اجلت اعدام البزال”.

ولاحقاً، أصدر شباب آل البزال البيان الآتي: “بعد ان وصل الجد الى التهديد بذبح الدركي علي البزال في كل لحظة وكأنه سلعة يتاجر بها الخاطفون سافكين الدماء اردنا ان نوضح التالي: “كنا وما زلنا نحترم ونقدر أهالي عرسال الكرام والطيبين منهم ولكن بعدما وصل اليه الخاطفون وما نتحمل من أعمالهم نحن عائلة لنا أمانة في أعناقكم يا أهالي عرسال، وليعلم القاصي والداني لن نكون بمنأى عن ثأرنا إذا ما أصاب علي البزال مكروه، فلتعلموا أن أي شيخ أو إمرأة او رجل أو ولد من عرسال أو سوري الجنسية لن نرحم، ولتعلموا ولا تقولوا ليس لهم علاقة فإبننا ليس للمتاجرة وتحصيل الأهداف لمصلحة أي طرف، ونكرر يا أهلنا في عرسال لا تجبرونا على قطع صلة الوصل ولا تجربوننا إذا ما أصاب علي مكروه ودمه برقبة صغيركم وكبيركم، ولن نكون رحومين، العين بالعين والسن بالسن وعلي دمه غال. ولتعلموا ان عرسال بصغيرها وكبيرها هي هدفنا ولتعلم يا مصطفى الحجيري أنت السبب بكل ما سيحصل، وأعذر من أنذر”.

قد يعجبك ايضا