موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

شيخ مقرب من النصرة: الجرة كسرت بعد تملص الحكومة من الاتفاق

أشار أحد المشايخ المقربين من “جبهة النصرة” إلى ان “الجرة كسرت مساء أمس بعد تملص الحكومة من الاتفاق حول ملف العسكريين”، لافتا إلى اننا “ألزمناهم بما ألزموا أنفسهم، لكنهم تنصلوا”.

وعزت مصادر “الأخبار” التأزّم المفاجئ إلى “فركشة المفاوضات التي بدأت مع إرجاء إعدام البزّال ليل الجمعة الماضي وصدور بيان الحكومة حول “التفاوض المباشر”.

وأشارت إلى أن “وزير الصحة وائل أبو فاعور الذي كان يتابع المفاوضات تعهد بالتجاوب السريع”، موضحة أن “جبهة النصرة طلبت مبادلة عشرة سجناء بأسير واحد، فيما عرضت الحكومة اللبنانية إطلاق ثلاثة سجناء، ثم وافقت على رفع الرقم إلى خمسة أمام إصرار “النصرة”.

ونقلت أوساط “الجبهة” أن أميرها أبو مالك التلي، كان قد اشترط لإرجاء إعدام البزّال إطلاق سراح عشرة سجناء قبل مساء الاثنين ، ورغم أنه لم يجرِ إعلان ذلك، إلا أن هذا ما جرى الاتفاق عليه ضمناً مع مفاوض الحكومة أبو فاعور”. واعتبرت أن عدم التزام هذه المهلة يعبّر عن “استمرار الحكومة اللبنانية في المماطلة”.

قد يعجبك ايضا