موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

داني أبو مخاييل فارق الحياة باكراً: “ديعان الأوادم”

من يعمل جاهداً تحت وطأة ظروف الغربة، وكان يطمح لتأمين مستقبل افضل لعائلته، ها هو يعود الى وطنه جثة هامدة تبحث عن الرقود بسلام تحت تراب البلد الحبيب.

انه داني أبو مخاييل، الذي تعرض لحادثة اغتيال أدت الى مقتله، هو شهيد جديد ينضم الى قافلة شهداء الاغتراب، فليكن مثواه الجنة ونتقدم لأهله بأحرّ التعازي، وفور انتشار خبر موته، انهالت التعليقات على صفحته الخاصة على الفايسبوك، والكل أبدى آسفه لخسارة شاب محب و”آدمي”، ولأنّه فارق الحياة باكرا وهو في عز شبابه.

المصدر: التحري

قد يعجبك ايضا