موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصورة: تهديد داعش بقتل العسكري ابراهيم مغيط

تسود حال من الغضب اوساط اهالي العسكريين المحطوفين في ساحة رياض الصلح.وهدد الاهالي بالتصعيد  مؤكدين انهم سيبدأون بقطع الطرقات بعد تهديد داعش بقتل العسكري ابراهيم مغيط.

وكان الناطق باسم الاهالي حسين يوسف والد الجندي المخطوف محمد قد اعلن للوكالة الوطنية للاعلام ان الاهالي ليسوا في صدد التوجه الى اي تصعيد، وهم حتى الساعة لم يستفيقوا من هول الصدمة بعدما ورد نبأ استشهاد علي البزال.

وأكد أن الاهالي حريصون على عدم الانجرار الى فتنة طائفية ويحملون دماء الشهيد البزال لكل معارض ولكل من ساجل على شاشات التلفزة واطلق مواقف ضد المقايضة، والمحافظة على هيبة الدولة.

وقال: “اذا لم تتخذ الدولة خطوات باسم هذا الملف فسوف نحصد مصائب كبرى”، موضحا أن تحرك الاهالي ليل الجمعة في اتجاه المركز الثقافي التركي ليس الا ردة فعل وتعبير عن الاحتقان، وان تركيا بامكانها لعب دور في هذا الملف الذي لم تلعبه بعد.

قد يعجبك ايضا