موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ابو طاقية يهاجم حزب الله مجدداً ..

شدّد الشيخ مصطفى الحجيري على “عدم أهمية الطرف المفاوض وجنسيته”، لافتاً إلى أنّ “المطلوب أن تكون هناك نيّة لبنانية بأن تصل أيّ مفاوضات لإطلاق العسكريين المخطوفين إلى حلّ، خصوصاً أنّ حزب الله وحلفاءه يرفضون مبدأ المقايضة، حتى ولو قال بعضهم غير ذلك علنا لمسايرة الرأي العام والأهالي”.

وأضاف الحجيري، في حديث لصحيفة “الشرق الأوسط”: “كما أنّه وبالمقابل، فإنّ موقف الخاطفين واضح ونهائي لجهة رفضهم الدخول بأيّ مفاوضات لا تشمل المقايضة”.

واستهجن الحجيري كيف يلتزم “حزب الله” بالمقايضة لتحرير أسيره ويرفضها حين يتعلق الأمر بالعسكريين اللبنانيين؟ وقال: “هو حزب إلهي، يعتبر أنّ ما يحق له لا يحق لغيره عندما يحرر أسيره عن طريق المقايضة يكون بطلاً، وحين يقوم غيره بذلك يكون خائناً”.

وسأل الحجيري: “من يضمن حالياً أن لا تعمد المجموعات الخاطفة على تصفية عسكري جديد؟، وقال: “كفى مزايدة ومتاجرة بدموع الأمهات ودماء العسكريين، حتى ولو كان القرار بالمقايضة صعب، لكن يجب اتخاذه، فأميركا وتركيا واليهود يفاوضون ويقايضون”.

(الشرق الأوسط)

قد يعجبك ايضا