موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مطار بيروت.. في خطر!

توقعت جهات أمنية لبنانية في بيروت “أن تكون هناك موجة جديدة من التفجيرات وربما الاغتيالات في ضاحية بيروت الجنوبية مقر قيادات “حزب الله” السياسية والامنية والعسكرية, بدءا من مطلع العام المقبل, كما توقعت تعرض رئيس مجلس النواب نبيه بري لخطر الاغتيال رغم الاجراءات الامنية المشددة التي يحيط نفسه بها في مجلس النواب ومنزليه في بيروت والجنوب, ورغم تنقله النادر الا لضرورات قاهرة أو لمغادرة لبنان الى الخارج”.

وحذرت الجهات الامنية اللبنانية من “معلومات تتحدث عن استهداف مطار رفيق الحريري هذه المرة, كما أن تنظيم “داعش” الإرهابي الذي يمتلك صواريخ أرض – جو محمولة على الكتف من نوعي “سام – 7″ الروسي و”ستنغر” الاميركي قد نقل عددا منها الى المناطق المشرفة على ذلك المطار, لاستخدامها ضد طائرات تنقل مسؤولين للحزب ولحركة “أمل” وللدولة الايرانية.

وقالت الجهات لـ”السياسة”, “إن تقارير استخبارية صادرة عن بعض وحدات قوات “يونيفيل” في الناقورة الجنوبية اعربت عن قلقها الاسبوع الماضي من ان يكون “داعش” قد تمكن من اختراق جنوب الليطاني ومدينتي صور وصيدا وبعض القرى الواقعة في سفوح جبل الشيخ من الجهة اللبنانية. كما أن تلك التقارير أوردت الى الحكومات الاوروبية معلومات أخرى عن تمدد “جهة النصرة” على نطاق واسع في طرابلس وعكار والضنية ومناطق الشمال عموما, حيث يقال ان القادمين الى تلك المناطق بلغ تعدادهم أكثر من 800 عنصر مطعمين بثلاثمئة لبناني من التنظيمات السلفية”.

المصدر: السياسة الكويتية

قد يعجبك ايضا