موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“هيئة التنسيق”: الخطوات التصعيدية بعد الأعياد

رأت هيئة التنسيق النقابية أنَّ “هناك رهاناً على تفكيك العلاقة بينها وبين الرأي العام من خلال ضرب الشهادة الرسمية”، مؤكدةً أنَّ “جلساتها التقييمية بينت انها حققت نجاحات كثيرة بالرغم من عدم اقرار سلسلة الرتب والرواتب”.

وأكَّدت الهيئة في مؤتمر صحافي أنَّ “حرصها على بداية هادئة للعام الدراسي لم يقابل بالمثل من قبل السلطة السياسية ما قد يدفعها للعودة الى الشارع مجدداً”، لافتةً إلى أنَّ “التأخير باعلان خطوات التحرك الذي سيكون بعد الاعياد ناتج عن صعوبة تجاوز الأوضاع الأمنية المحلية”.

واعتبرت الهيئة أنَّ “العلاج يبدأ باعطاء الموظف حقه وليس بالتجني عليه وزيادة ساعات عمله قسراًً”، موضحةً أنَّ “تطور الرواتب بمقدار معدل التضخم هو أمر طبيعي من أجل الحفاظ على النمو الاقتصادي في البلاد”, مُشيرةً إلى أنَّها “سوف تعمل على معاودة اتصالاتهت مع الكتل النيابية للاسراع في إقرار السلسلة”.

قد يعجبك ايضا