موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

تفاصيل جديدة: هكذا اغتيل المقدم نور الجمل بعرسال!

روت مصاد خاصة لـ”العهد” قصة اغتيال المقدم نور الجمل والتي كانت عملية اعدام مقررة ونفذت بدم بارد على باب مدرسة ابو طاقية، كاشفة أن القطعة العسكرية التي يقودها الجمل كانت بحالة حصار وسقوطها كان مؤكداً فتولى هو التواصل مع ابو طاقية وفعاليات من البلدة لعدم التعرض للجنود وحصل على تطمينات بهذا الموضوع.

واضافت: “وذهب الجمل الى المدرسة الدينية التابعة لمصطفى الحجيري ،”ابو طاقية”، حيث كان هناك مجموعة من اهالي البلدة بوجود الحجيري واحمد الفليطي نائب رئيس البلدية المتعاون كثيرا مع الجماعات المسلحة، وبعد دقائق حضرت سيارة نزل منها مسلحون واطلق احدهم النار مباشرة على المقدم الجمل فاستشهد على الفور”.

ووفق المصادر فإن المسلح الذي اطلق النار سوري الجنسية.

قد يعجبك ايضا