موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ابن الـ21 ربيعاً.. ضحية جديدة لحوادث السير

يكاد لا تَمرُ ساعةٌ من دون خبر وقوع ضحايا وجرحى نتيجة حوادث السير على طرقات لبنان.

هذه الظاهرة التي تتفاقم في لبنان، خطورتها لا تقلّ عن خطورة التفجيرات الارهابية، فهي تحصد الضحية تلوى الأخرى نتيجة غياب خطة متكاملة لمعالجة المُشكلة بجدية.

في كل يوم، مواطنون أبرياء يسقطون نتيجة الحوادث المؤسفة والمؤلمة. هل يسقطون بسبب طرق لبنان أم تهوّر السائقين أم عدم التشديد في تطبيق قانون السير؟

اليوم، وعشية عيد الميلاد المجيد، إستفاقت بلدة ضهر الأحمر في قضاء راشيا، على خبر مقتل ابنها سُلطان غزال ابن الـ21 ربيعاً.

سلطان صدمته سيارة مساء أمس عند الساعة التاسعة، بينما كان على دراجته النارية وفارق الحياة عند الرابعة فجراً متأثراً بجروحه.

سلطان الشاب الذي تطوع في الصليب الأحمر وأعطى من حياته خدمةً للمواطنين، يستعد رفاقه في الصليب الأحمر للمُشاركة في وداعه ودفنه اليوم في بلدته البقاعية.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا