موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالفيديو: قال “يا عدرا .. يا عدرا” وحصل الحادث المروّع

نشر تجمّع الشباب للتوعية الإجتماعية “يازا” مقطع فيديو بعنوان:”ما تعرّض حياتك ولا حياة غيرك للخطر”، ويظهر شابان يقودان السيارة بسرعة جنونية وإذ بواحد منهما يصرخ “يا عدرا، يا عدرا”، ليقع بعدها الحادث المروّع وتتدخّل العناية الالهية في انقاذهما.

هذا الفيديو يقتصر على مشهد واحد من فيلم الموت على الطرقات الذي يروي قصص شباب ذهبوا ضحية حوادث السير واخرين تسببوا في مقتل أم وأب، طفل وطفلة، ويتمّوا عائلات نتيجة السرعة والتهور في القيادة.

وكعادتها تقوم “اليازا” بتوعية الناس حول مواضيع السلامة العامة، من خلال تنظيم حملات الوقاية من كافة أنواع الحوادث والاصابات عبر جميع وسائل التوعية المتاحة خصوصا من خلال مواقع التواصل الاجتماعي التي تساعد في ايصال الرسالة بوقت قصير والى اكبر شريحة من المواطنين نظرا لحجم روّاد هذه المواقع، كما تضاعف جهودها اليوم أكثر من اي وقت مضى نسبة الى الكم الهائل من حوادث السير التي شهدها لبنان في الاونة الاخيرة.

منذ اسبوع او اكثر توفيت نانسي رؤوف زيادة ابنة الـ 24 عاما نتيجة حادث سير مروّع بين مركبتين على طريق عام ريفون، فرحلت الشابة تاركة وراءها ام تبكي واب مفجوع، وحبيب كان ينوي ان يطلب يدها فبقي الخاتم وسافرت العروس لتمضي “حياة عسل” ابدية. وبالامس سرقت الطريق فرحة عيد الميلاد فأخذت وليم عبيد الحائز على لقب Mr. Personality في حفل ملك جمال لبنان لعام 2014، ليشارك السماء في مسابقة “أجمل ملاك” لهذا العام، تاركا خلفه تغريدة تعبّر عن مدى فرحة هذا الانسان وإيمانه بالله فـ”طار” الى مكان تتسع فيه سعادته على اعتبار ان هذه الدنيا كانت صغيرة على لحظات الفرح التي عاشها كما اعلن وليام قبل وقوع حادث السير الذي اودى بحياته. وفيما لم تجف دموع الاهل والاصحاب، القريب والبعيد، توفي سامر موسى ابن بلدة وادي الليمون الجنوبية والعنصر في القوى الأمن الداخلي، الذي سقط أمس على طريق الجية جراء حادث سير مروع.

ان هذه اللائحة تقتصر فقط على ضحايا سقطوا في الاسبوعين الاخيرين، بيد ان الاسماء التي ترد في كتاب حوادث السير المؤلف من اجزاء لم تكتب نهايتها بعد حيث ان عبارة يتبع سترافق كل جزء جديد الى حين استيقاظ المواطن من حلم السرعة، والمنافسة، وروح التحدي بين الاصدقاء، على أمل ان تتابع الجمعيات والقوى الامنية نشاطها الكبير في رصد المخالفات وتوعية الناس وحملهم على القيادة بهدوء والتقيد بأنظمة السير، عسى ان يساهم قانون السير الجديد في تخفيف نسبة الحوادث، وتحفيز الدولة على متابعة مجهودها حتى النهاية ليشمل عملها حال الطرقات، الاشارات الضوئية، كما الانارة التي تشكل بدورها سببا رئيسيا لحوادث السير.

المصدر: ليبانون ديبايت

https://www.youtube.com/watch?v=xt7npdFJGv4

قد يعجبك ايضا