موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

شمسطار تشيع حسن العريبي وعائلته تطالب بالعدالة

شيعت شمسطار الشاب حسن العريبي الذي توفي اليوم متأثرا بجروح أصيب بها صباح أول من أمس، نتيجة اطلاق النار عليه امام مستشفى خوري في زحلة.

شارك في التشييع ممثل الرئيس حسين الحسيني نجله حسن، رئيس جهاز أمن الدولة المقدم علي سلمان، العميد سيمون عقل، مسؤول البلديات في “حركة أمل” بسام طليس، وضباط وقيادات من “حزب الله” و”حركة أمل” ورؤساء بلديات ومخاتير وفاعليات.

والقى صبحي العريبي كلمة باسم العائلة اعتبر فيها ان “حسن قضى مظلوما”، وقال: “لسنا بطالبي ثأر او تواقين لاراقة الدماء. كل ما نطلبه ان تبذل القوى الامنية كل جهد لالقاءالقبض على مرتكبي الجريمة وسوقهم للعدالة لاحقاق الحق، وهم معروفون بالاسماء، واي تلكؤ لالقاء القبض عليهم ووضعهم تحت سقف القانون سيكون له تداعيات نحن بغنى عنها، ولكل حادث حديث”.

والقى مدير الافتاء والتبليغ الديني في المجلس الاسلامي الشيعي الاعلى منير العريبي كلمة دعا فيها الى “الانتقام من الظالم كي ينتفي الظلم وتسود العدالة”.

قد يعجبك ايضا