موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مديرية الطيران المدني توضح حقيقة ما جرى للطائرة العراقية

أصدرت المديرية العامة للطيران المدني، مساء اليوم، بيانا حول ما جرى للطائرة العراقية، جاء فيه:

“حوالي الساعة الثانية عشرة من منتصف ليل 31/12/2014، كانت إحدى الطائرات التابعة لشركة الخطوط الجوية العراقية من نوع بوينغ 767 تغادر مكان وقوفها عند الباب رقم 1 على ساحة الطائرات في مطار رفيق الحريري الدولي، استعدادا للاقلاع إلى بغداد خالية من الركاب، بإستثناء طاقم الطائرة المؤلف من 4 أشخاص، بقيادة قائد الطائرة الإيطالي الجنسية،

وخلال تدرج الطائرة على الممر المخصص لها، ونتيجة خطأ في تقدير قائد الطائرة، وعند المنعطف بين الممرين L وA، إنحرفت الطائرة إلى خراج المسار المحدد لها، حيث ارتطمت الإطارات بجسم حديدي بعيدا عن الممر L خارج حدود هذا الممر، مما أدى الى تمزق ثلاث إطارات رئيسية خلفية وإطار أمامي للطائرة.

وعلى الفور أبلغ برج المراقبة نائب رئيس المطار المناوب بالأمر، الذي بدوره أبلغ مهندس مصلحة سلامة الطيران المناوب الذي قام فورا بالكشف على الطائرة والعجلات، وأعلن عن عدم إمكانية سحب الطائرة عن الممر قبل استبدال الإطارات الممزقة.

وبتاريخ 1/1/2015، عند الساعة الحادية عشرة صباحا، وصلت طائرة عراقية وعلى متنها الإطارات المطلوبة، وفريق عمل فني متخصص، حيث بدأ العمل على تغيير الإطارات.

وبالفعل تم إستبدال الإطارات الممزقة وأنجز العمل عند الساعة السادسة من مساء اليوم. ولا تزال الطائرة جاثمة على الممر A، حيث يقوم مهندس من مصلحة سلامة الطيران المدني اللبناني، بالتأكد والتحقق من وضع الطائرة وجهوزيتها الفنية اللازمة، تمهيدا لإعطائها الإذن بالإقلاع مجددا من بيروت إلى بغداد، وهي خالية من الركاب بإستثناء طاقم الطائرة”.

وقبيل السابعة من مساء اليوم، أعطى مهندس مصلحة سلامة الطيران المدني اللبناني المناوب، الإذن للطائرة بالاقلاع باتجاه بغداد، بعد ان تأكد من جهوزيتها لذلك.

قد يعجبك ايضا