موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

وفاة الرئيس عمر كرامي

غَيّبَ الموت رئيس الحكومة السابق عمر كرامي عن عمر يناهز الـ80 عاماً بعد صراع مع المرض.

والرئيس كرامي سليل عائلة سياسية، وطنية عريقة. والده الزعيم الاستقلالي عبد الحميد كرامي؛ حاكم لبنان الشمالي، ومفتي طرابلس ونائبها، ورئيس وزراء سابق. وهو النائب الوحيد الذي اعتقل مع أعضاء حكومة الاستقلال الأولى في 11 تشرين الثاني 1943، ووقع ميثاق جامعة الدول العربية في القاهرة عام 1945، وتوفي عام 1950.

أما شقيقه فالرئيس الشهيد رشيد كرامي، النائب ورئيس الوزراء السابق الذي اغتيل في أول حزيران 1987 وهو على متن طوافة عسكرية أثناء انتقاله من طرابلس إلى بيروت.

وشقيقه الآخر المهندس معن كرامي رئيس الجمعية الخيرية الاسلامية وإسعاف المحتاجين، أما نجله فوزير الشباب والرياضة في حكومة الرئيس نجيب ميقاتي الثانية فيصل كرامي.

والرئيس كرامي من مواليد مدينة طرابلس عام 1934، شغل منصب رئيس الوزراء مرتين من العام 1990 حتى 1992 في عهد الرئيس إلياس الهراوي، حيث سقطت حكومته بعد مظاهرات بالشارع احتجاجا على الوضع الاقتصادي السيء.

أما المرة الثانية ففي عهد الرئيس إميل لحود عام 2004 واستمرت حكومته حتى شباط 2005 حيث استقال بعد اغتيال الرئيس رفيق الحريري، وبعد استشارات نيابيه أعيد تعيينه رئيساً للوزراء لكنه فشل بتشكيل حكومة جديدة فاعتذر واستمر بمنصبه كرئيس وزراء تصريف الاعمال حتى 19 نيسان 2005.

وكان كرامي قبل ذلك عين وزيراً للتربية في حكومة الرئيس سليم الحص في عهد الرئيس الهراوي حيث شغل هذا المنصب من تشرين الثاني 1989 حتى كانون الاول 1990.

القبة البرلمانية كذلك عرفت كرامي لثلاث دورات متتالية، ففاز في الدورة التشريعية من 1992 إلى 1996، ثم من 1996 إلى 2000، ومن 2000 إلى 2005.

الرئيس كرامي متزوج من السيدة مريم مصباح قبطان، وله أربعة أولاد: خالد، وفيصل ويمن وزينة.

عرف عن الراحل صلابته في المواقف التي تصل الى درجة الحدّة في بعض الأحيان، صريح الى درجة صادمة لكنه صاحب نكتة حاضرة. براغماتي في مسائل لكنه متشدد في أخرى، وخصوصاً عندما يتعلق الأمر بمقام رئاسة الوزراء أو المعادلات الميثاقية التي تحكم طبيعة التكوين اللبناني.

قد يعجبك ايضا