موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

وليم نصار مات، لم يمت، أين هو؟

بعدما ضجت وسائل الإعلام بخبر وفاة الفنان وليم نصار، ورثائه من أهله وأصدقائه ورفاقه في الحزب الشيوعي، عاد التشكيك بالخبر معيداً من جديد نصار إلى الحياة، إذ أكدت مصادر مطلعة لـ”النهار” أن الأخير لا يزال على قيد الحياة ويقيم في كندا.

وشددت المصادر على أن “خبر وفاة نصار مفتعل ويرجّح أن يكون سببه شخصي”، مشيرة إلى أن “نصار كان يستعد في الآونة الأخيرة لإحياء حفلة في القدس وإنجاز عدد من الأعمال الموسيقية”.
واللافت أن حساب المدعو سليم حنّا الذي نشر خبر وفاة نصار عبر موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك” اختفى تماماً كما اختفى حساب نصار عن البحث والأنظار.

من جهة أخرى، لا تزال مصادر أخرى تشير إلى أن وليم نصار توفي بعد صراع مع المرض، معبرة عن استغرابها لورود مثل هذه “الخبريات”!

قد يعجبك ايضا