موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“زينة” تصل الليلة واستعدادات ميدانية لها

تصل الى لبنان مساء اليوم العاصفة “زينة”، حاملة معها رياحاً قوية وأمطاراً غزيرة وثلوجاً، وسط تحذيرات للمواطنين بوجوب التزام التعليمات والإرشادات الصادرة عن السلطات المختصة.

وفي هذا الإطار، أكد وزير الاشغال العامة والنقل غازي زعيتر للاعلاميين في دارته في بعلبك، “جهوز الوزارة والمديريات الاقليمية وفق الامكانات المتاحة”، داعياً الى “التقيد بإرشادات الاجهزة الامنية كي لا يحتجز احد على الطرق”.
كذلك طلبت المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي الى المواطنين والمقيمين، القيادة بحذر وعدم سلوك الطرق الجبلية إلا بعد التأكد من حالتها (سالكة أو غير سالكة) ومتابعة النشرات المتعلقة بحال الطرق، وتجهيز سياراتهم بالسلاسل المعدنية، واتخاذ الاحتياطات الوقائية الضرورية في سياراتهم عند القيادة في أحوال جوية سيئة. كما طلبت الى الصيادين عدم النزول إلى البحر لشدة سرعة الرياح واحتمال ارتفاع الموج.
وبحسب بيان لشعبة العلاقات العامة، باشرت القطعات العملانية في قوى الأمن إجراءات ميدانية، وهي على أهبة الاستعداد لمساعدة المواطنين، واستنفرت غرف عملياتها في المناطق لتلقي اتصالاتهم على رقم الطوارئ 112 في حال تعرضهم لأي طارئ.
وأفادت المديرية العامة للدفاع المدني في بيان أن وحداتها تمكنت من سحب شاحنة عن طريق ترشيش، وعدد من السيارات على طريق الأرز بسبب تراكم الثلوج، وتأمين ركابها إلى مناطق آمنة.
وذكرت برقم هاتف الطوارئ رقم 125.

الطقس
وتوقعت النشرة الصادرة عن مصلحة الأرصاد الجوية في المديرية العامة للطيران المدني أن يكون الطقس اليوم غائماً جزئيّاً مع أمطار متفرّقة خصوصاً قبل الظهر، وارتفاع في درجات الحرارة ورياح ناشطة تشتد اعتباراً من الظهر لتقارب 65 كيلومتراً في الساعة، مما يؤدي الى ارتفاع موج البحر (3 أمتار). كما تشتد ليلاً لتصل الى حدود 80 كلم/ساعة.
وأوردت نشرة الطقس الصادرة عن مرصد نقولا شاهين أن كمية المطر التي هطلت في رأس بيروت في الـ 48 الساعة المنتهية السادسة مساء أمس بلغت 33 ميلليمتراً، بحيث أصبح المجموع التصاعدي لتاريخه 408 ميلليمترات، يقابله في مثل هذا التاريخ من العام الماضي 132 ميلليمتراً. أما المعدل السنوي العام لهذا التاريخ فهو 326 ميلليمتراً.

ضباب وثلوج
واستمر تساقط الثلج في أوقات متقطعة منذ ليل السبت، وبلغت الحرارة في اهدن (“النهار”) درجتين ظهراً، وتدنت ليلاً الى 3 تحت الصفر.
وسيطر جليد في المرتفعات ادى الى حوادث سير عدة. ونشر رئيس “تيار المردة” النائب سليمان فرنجية صورة له على موقعه على الفايسبوك، بدا فيها يقود “راتراك” على الثلج في أعالي قمم إهدن.
وفي الضنية (“النهار”)، بدأت طلائع الثلوج تتساقط على طرق جرد الاجاص – جبال الأربعين والتلال القريبة من بقاعصفرين والجوار، فيما اشتد هطول المطر مع الغروب، وتدنت الحرارة، والتزم المواطنون منازلهم. ووصل الثلج مع حلول الظلام الى جبل الأربعين الذي يعلو 1200 متر عن البحر.
وتدنت الحرارة بشكل ملحوظ في مختلف المناطق الجبلية والوسطى من محافظة عكار (“النهار”)، وكذلك في المناطق الساحلية حيث انخفضت ليلا ما دون الـ 8 درجات في حلبا. وتساقطت طبقة خفيفة من الثلوج على ارتفاع 1500 متر وصلت سماكتها الى حوالى 5 سنتيمترات، في حين ارتفعت سماكتها في اعالي جبال عكار، قلعة عروبة وغابة كرم شباط، الى ما فوق الـ 20 سنتيمترا.
وأدى تساقط اﻻمطار بغزارة الى تشكل سيول رفعت منسوب اﻻنهر، واجتاحت الخيم العشوائية للاجئين السوريين في أكثر من منطقة وحولتها بحيرات، الامر الذي دفعهم الى إخلائها واللجوء الى منازل قريبة، أو خيم لأقربائهم في انتظار هدوء العاصفة.
وأفادت “الوكالة الوطنية للإعلام” أن صاعقة ضربت كنيسة القديسين سركيس وباخوس في بلدة كفرعبيدا (قضاء البترون)، وتسببت بأضرار في قبتها وأجهزة الصوت وتمديدات الكهرباء.
كذلك طاولت دارة رئيس البلدية رئيس اتحاد بلديات منطقة البترون طنوس قيصر الفغالي، وتسببت بأضرار داخل المنزل.
وأدى الطقس العاصف في الشوف (“النهار”)، الى انقطاع طريق معاصر الشوف -الارز – كفريا (البقاع)، مترافقا مع زخّات بَرَد كثيف وضباب لف المنطقة واربك العابرين على الطرق. ورفعت الامطار والمتساقطات من منسوب مياه الانهر والمجاري، وتسببت بانهيارات ترابية وصخرية في بعض المناطق وخصوصاً على طرق منطقة المناصف.

قد يعجبك ايضا