موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

انها ثلجة 1992 .. تحديثات جديدة على العاصفة الثلجية

تشير الخرائط الجوية بحسب اجماع مواقع الطقس العربية و الاجنبية، تشير الى اقتراب العاصفة من البلاد حيث يتواجد المنخفض الجوي العميق المسؤول عن تشكيلها الى الشمال الغربي قليلاً من جزيرة قبرص، وتتعرض السواحل السورية لحظة اعداد هذا التقرير الى هطول كثيف للأمطار .. وتشتد سرعة الرياح في لبنان و فلسطين

العاصفة يتوقع أن تتحرك نحو المنطقة بشكل أكبر نهار الغد، ما يعمل على رفع سرعة الرياح لتُصبح عاتية مع هبات قد تلامس حدود 100 كم/ ساعة، وبالتالي يحتمل تدني مستويات الرؤية الأفقية بسبب الغبار في أجزاء واسعة من جنوب ووسط البلاد، , وتسقط زخات سريعة من الأمطار وخاصةً حول ساعات الظهيرة في هذه المناطق، بينما تتساقط أمطار غزيرة على فترات .

الثلوج يُتوقع أن يبدأ تساقطها فوق المرتفعات مع ساعات المساء الأولى، وأثناء الليل يحتمل أن تمتد الى قمم الجبال الاقل ارتفاعاً، في حين تشهد بقية المرتفعات ليلة الثلاثاء/ الاربعاء أجواءً عاصفة وشديدة البرودة.

العاصفة يتوقع أن تزداد حدة مع ساعات نهار الاربعاء، بحيث تعبر البلاد جبهة هوائية شديدة البرودة قطبية المنشأ مع ساعات الظهيرة، وبالتالي ستشهد البلاد أحوالا ً جوية عاصفة، تشهد خلالها المرتفعات التي تزيد على 600 متر تساقطاً كثيفا ً للثلوج، ومع ساعات الليل تشمل الثلوج معظم المرتفعات الجبلية التي تزيد على 400 متر فوق مستوى سطح البحر. وتهطل الأمطار الغزيرة على امتداد السواحل، مصحوبة بعواصف رعدية وبهبات شديدة من الرياح.

وفي يوم الخميس تسقط الثلوج وتكون كثيفة أحياناً وتشمل أغلب المرتفعات الجبلية فوق 400 متر خلال ساعات الفجر والصباح، ولكن مع ساعات النهار يصبح الهطول الثلجي متقطعاً وعلى فترات، ويتركز في الجبال الأكثر علواً، ويكون الطقس شديد البرودة.

ومع ساعات منتصف الليل من اليوم الخميس/ الجمعة، يتجدد تساقط وتراكم الثلوج فوق المناطق التي تزيد عن 500 متر تدريجياً وخاصة ً مع ساعات فجر الجمعة، كما وتسقط أمطار غزيرة على فترات في بقية المناطق، وتهب رياح نشطة.

وفي يوم الجمعة تسقط الثلوج فوق المرتفعات الجبلية التي تزيد على 500 متر، تكون كثيفة، ويكون الطقس شديد البرودة، ويحذر من تشكل الفيضانات في المناطق المنخفضة والأودية، كما ويحذر من شدة البرودة الطقس، وخلال العاصفة يحذر من شدة سرعة الرياح ومن تدني مستويات الرؤية الافقية، ثم بسبب الغيوم الملامسة لسطح الارض والضباب وكثافة الهطول لاحقا ً.

انها عاصفة العواصف و افضل تشبيه و مقارنة لها هي عاصفة عام 1992 و من لم يعرف تلك العاصفة فليسأل عنها!.

قد يعجبك ايضا