موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالفيديو..العم يوسف “يتحدى” برودة الطقس وينام تحت الجسر

انه العم يوسف بيطار او ابو علي. هكذا يسمي نفسه لانه عصبي و “قبضاي” كما يقول وهكذا سمى جسر الفيات الشهير فصار جسر ابو علي. هناك يفترش الارض على خرضواته وبضاعته الانتيكة. هذه هي وسادته وهذا هو فراشه. سنواته الثلاثة والخمسين تنطوي على تجارب صعبة وحكايات طويلة يفضل التكتم عليها. لكن قساوة حياته وعزة نفسه علمتاه ان يتحدى برد الشتاء ورياح العواصف

يحصن يوسف منزله تحت الجسر. الاقتراب من جناحه ممنوع بخاصة على المتسولين. يحمي نفسه من السيارات الهوجاء بهذه العواميد التي البسها اقمشة حمراء لتنذر السائقين ان ثمة من ينام تحت هذا الجسر .

يفلفش ابو علي بضاعته ويتغنى بها. يعتصر قلبه كل ما قرأ محاضر الضبط التي سطرتها القوى الامنية بحقه لا تهزه هذه الضوضاء كلها amb ما يهزه ان يوصف “بالشحاد”.

انه ابن علي النهري البقاعية الذي جعلت منه ظروف حياته ابن الطرقات. لا تهم خلفيته الاجتماعية ولا دوافعه. الاهم انه ابن دولة باتت تعلم بوضعه الذي قد يبقى على حاله الى اجل غير مسمى

قد يعجبك ايضا