موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

العاصفة المقبلة ستحمل اسماً ذكراً!

حتى الساعة لا يمكن معرفة ما اذا كان منخفض جويّ آخر سيلحق بـ”زينة”. هذا ما يؤكده رئيس مصلحة الارصاد الجوية في مطار بيروت مارك وهيبة في اتصال اجراه معه “لبنان 24”.

طقس “الويك اند” لا يزال غير واضح المعالم. لكن، ان أنعم الله على لبنان بعاصفة اخرى مثيلة للحالية، فستحمل اسماً مذكراً هذه المرّة. لم يشأ وهيبة الافصاح عن الاسم، منبهاً الى ان “المصلحة قد وضعت جدولاً بالاسماء المقترحة للعواصف، وهي محلية، مع العلم ان تعريف المنخفضات يتطلب ان تكون العاصفة قوية وتتساقط في خلالها الثلوج وتشتدّ الرياح”.

اما بخصوص “زينة” فهي مستمرّة، أقلّه حتى يوم الجمعة. يشير وهيبة الى ان “الثلوج ستستمرّ بالتساقط على ارتفاع 600 متر، وقد تصل صباح الخميس الى ارتفاع 500 متر، وفي الشمال دون الـ 400 متر”. اما الرياح، والتي وصلت سرعتها في بعض المناطق امس الثلاثاء الى 100 كلم في الساعة، فستهدأ، وقد لا تتخطى الـ 65 كلم في الساعة.

الحرارة ستكون متدنية بشكل ملحوظ، ويجدر التحذير من مخاطر تكوّن الجليد على الطرقات. قد يشهد بعد ظهر الخميس بعض الانفراجات، الا ان الثلوج تستأنف نشاطها نهار الجمعة على ارتفاع 600 متر، واقلّ في المناطق الشمالية.

يُتوقع، بحسب وهيبة، أن تبدأ العاصفة بالانحسار مساء الجمعة، مع سيطرة الرياح الشمالية الباردة. بيد ان “الضباب” لا يزال يحيط بصورة طقس يومي السبت والاحد. قد تهطل بعض الامطار، وقد يستمرّ تساقط الثلوج. “علينا الانتظار!”.

يكرر وهيبة ان “زينة” عاصفة جميلة واعتيادية. لبنان عرف مثلها مرّات عدّة. في عامي 1982 و1992 على سبيل المثال. لعلّ الفارق الوحيد هو ان “عواصف ايام زمان” كانت “نكرة”، ان عُرّفت، فبالارقام فقط..

المصدر: لبنان24

 

قد يعجبك ايضا