موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

…حفاظاً على ما تبقى من انسانيتنا

آن الآوان ليتضامن كل لبناني مع أشقائه في الانسانية أكثر من أي وقت مضى .. آن آوان التضامن الانساني الذي يتعدى الجنسية ومخلفاتها بعيدا عن السياسة. فلنتضامن حتى نحافظ على ما تبقى من انسانيتنا لا أكثر ولا أقل! انهم بحاجتنا.

هي مبادرة انسانية فردية، منبعثة من رحم الوجع البقاعي، أطلقها الصحافي والناشط الاجتماعي أيمن شروف برفقة مجموعة من الشبان، بهدف التضامن والوقوف إلى جانب اللاجئيين السوريين بعد أن وقعوا فريسةً مهملة للبرد القاسي والصقيع الذي يضرب لبنان جراء العاصفة الثلجية “زينة”.

شروف وفي حديث إلى موقع “ليبانون ديبايت” قال:” توفي طفلان جراء الصقيع انتِ تتخايلين الفكرة اليوم؟؟ درجة الحرارة 5 تحت الصفر وهم يعيشون بخيم لا تنطبق عليها لا شروط الصحية ولا حتى أدنى شروط البقاء.. حقا لا اعلم اذا كانت هذه الحرمات والبطانيات تحميهم من البرد والموت.”

“أكثر من نصف مليون لاجئ في البقاع، الخيم تنهار على رؤوس الأطفال، طرقات مقطوعة ونقص وشح مذري بالمواد الأولية…” هكذا وصف الوضع المأساوي الذي يعاني منه النازحون وتحديداً النساء والأطفال نظراً لحرمانهم من أبسط حقوقهم التي تدفعهم للاستمرار والصمود في وجه المصاعب التي تعصف بحياتهم.

شروف، أكد لموقع “ليبانون ديبايت” أن ما نستطيع أن نفعله اليوم هو ان نجعلهم يشعرون ويتلذذون على الأقل بطعم الدفئ بعد أن حرموا منه، فالشعور بالدفئ هو من سيبقيهم على قيد الحياة أكثر من أي شيء آخر”.

وأضاف:” هذه الحملة هي مجرد مبادرة فردية تهدف إلى جمع الأموال لشراء الحطب وارساله إلى البقاع، وقد أطلقت كتعبيرعن تضامنهم ووقوفهم إلى جانب النازحين المتروكين، وخصوصاً بعد ما توفي طفلين جراء البرد والصقيع”.

يذكر أن شروف قد أطلق الحملة على صفحته الخاصة على موقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك”، ولمن يرغب بالمساعدة يمكن الاتصال على هذين الرقمين:
أيمن شروف 03059760
نوال مدللي: 03030267

قد يعجبك ايضا