موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ميا خليفة تهزّ الشرق!

اندره جدع – النهار

السنة الجديدة افتتحت أول ايامها بخبرية بورنو بطلتها اللبنانية ميا خليفة التي اختيرت النجمة الأكثر متابعة على الموقع التابعة له والذي يعرض افلامها على الانترنت. وطبيعي أن تشتعل صفحات التواصل الاجتماعي بخبرية ميا. هلق البنت، عفواً “المرا”، حرّة بجسدها وحرّة باستعمال جسمها بما يعرف بأقدم مهنة في التاريخ، وبامكانها جمع ثروة بعرق ساقيها. واللافت بالموضوع دخول عشرات الآلاف، ومن المنتظر أن يدخل الملايين من المحيط الى الخليج الى موقعها، يعني اختيار ميا كنجمة تعرٍّ وممارسة ضرب تجاري موفق لأصحاب الموقع، والشرق الاوسط هو المحور الذي سيمول الموقع بالملايين لأن الحشرية عند العرب ستجعل الكل يدخل ويشاهد افلاماً ذات تكلفة زهيدة، وطبعاً الطعم موجود لأن بعض الافلام مجانية اما بعضها الآخر فأفلام مدفوعة. ودور “ميا” واختيارها بالذات “ضربة معلم” لفتح سوق جديدة في منطقة ينحصر فيها الشرف الرفيع بالأعضاء التناسلية، وتشهد الصفحات الالكترونية تدفقاً غزيراً لمشاهدة كيف وقع فستان المغنية وبان صدرها، فـكيف اذا كان المشهد كاملاً وشاملاً وبالتفصيل الممل بممارسات جنسية مشتركة نسوان ورجال؟ يعني بيناتنا كنا نأمل ان تحمل لنا السنة الجديدة مجموعة خبريات اقتصادية وسياسية تريح هذا الوطن المتعب، لكن لكي يتم الهاء امة بأبيها وامها اسهل شي اشغالها بالجنس والبورنو، وكمية المتابعين لجسد ميا تثبت ان الخطة نجحت والكل صار يعرف اسم الموقع وميا صاحبة الوجه الطفولي والجسد المدمر تحصد انتشارها وشهرتها ولو من خلال بنيتها التحتية!

قد يعجبك ايضا