موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بالصورة: من سيدفع الثمن؟

نشر تنظيم “جبهة النصرة” صورة للعسكريين المخطوفين لديه ظهر فيه مسلحون وهم يوجهون السلاح نحو العسكريين الذين كانوا ارضاً. وارفق الصورة بعبارة “من سيدفع الثمن؟”.

هذا، وكان مصدر في جبهة “النصرة” في القلمون هدد باعدام احد العسكريين اللبنانيين المخطوفين لدى الجبهة ردا على مداهمات القوى الامنية اللبنانية لسجن رومية. وقال هذا المصدر، لموقع “ليبانون ديبايت”، “سنعدم احد الجنود اليوم ردا على اعتداء حزب اللات والجيش اللبناني على اسرى رومية”.

واضاف “لا يهمنا ان كان الاسرى المعتدى عليهم مجاهدون في صفوف النصرة ام لا وما جنسياتهم. ما يهمنا انهم مسلمون”.

بدوره، كان التنظيم، قد اعلن عبر حسابها على موقع “تويتر”، انه “نتيجة التدهور الأمني في لبنان ستسمعون عن مفاجئات في مصير أسرى الحرب لدينا فانتظرونا”.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا