موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

ايف نوفل ودّع والدته قبل رحيله بهذه الكلمات

توفي الشاب ايف نوفل (مواليد 1987)، متأثرا بجروح أصيب بها اشكال فردي وقع في منطقة فاريا.

وفي تفاصيل ما حصل أن الضحية وصديقه سابا نادر كانا يسهران في أحد مطاعم فاريا- عيون السيمان، وحصل إشكال مع شبان آخرين على خلفية السهر مع فتاة، الا ان الإشكال انتهى في حينه وغادر نوفل ونادر المكان، لكن الشبان الآخرين رصدوهما أمام محطة “توتال” على طريق عيون السيمان، وأطلقوا النار عليهما من مسدس حربي وبندقية كلاشينكوف، فأصابوهما، ونقل نوفل إلى مستشفى السان جورج في عجلتون بحالة حرجة، ونادر إلى “أوتيل ديو”.

وقد ودع إيف والدته، يوم ميلاده الوداع الأخير فأرسل رسالة نصية لهاتف والدته التي سألته عن سبب تأخره، وقال: je suis comblé maman. Je t’aime أي “أنا في غاية السعادة ماما، أحبك كثيراً”.

قد يعجبك ايضا