موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

إنتحاري جبل محسن.. “فجّر نفسه بسبب فتاة”!

كشفت صحيفة «الأخبار» عن مصادر أمنية أن أحد الانتحاريين اللذين فجرا نفسيهما في جبل محسن، طه الخيال، انتقل من جرود القلمون إلى مخيم عين الحلوة في مدينة صيدا أواخر الشهر الماضي.

وبحسب حركة الهاتف، تبيّن أنه دخل إلى المخيم والتقى الإرهابي الفار شادي المولوي، ثمّ خرج خطه من الخدمة مدة عشرة أيام، ليعود إلى العمل في 7 من الشهر الجاري. وانتقل الخيال من عين الحلوة إلى طرابلس في 8 الشهر، وبقي هناك حتى وقوع العملية الإرهابية.

أما الانتحاري الثاني بلال مرعيان، فكشفت المعلومات أنه «حديث التديّن»، وأنه «أبلغ قبل شهرين إحدى الفتيات التي كانت تربطه علاقة بها أنه ذاهب للقتال في سوريا وسيفجّر نفسه هناك، بعد أن رفض أهلها عقد خطوبته عليها، وبالفعل ذهب إلى القلمون». وتؤكّد المصادر أن «الانتحاريين ينتميان إلى جبهة النصرة».

قد يعجبك ايضا