موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

بيان صادر عن تجمع العلماء في جبل عامل‏

باسم الله الرحمن الرحيم

من المؤمنين رجالٌ صدقوا ما عاهدوا الله عليه، فمنهم من قضى نحبه ومنهم من ينتظر، وما بدّلوا تبديلًا

صدق الله العلي العظيم

بمزيدٍ من الفخر والاعتزاز، وبأسمى آيات الرضى والتسليم، نزفّ نخبةً من شبابنا المجاهد الذين ارتقوا في ساحات الوغى، بعد أن أقسموا أن يبقى قتالهم عبادة، وأن يختموا جهادهم بنصرٍ أو شهادة.

وإذ يندّد تجمّع العلماء في جبل عامل بهذه الجريمة النكراء التي تصوّر همجية العدوّ الغاشم وتربّصه الدائم برجال المقاومة الأبرار، فهو يؤكد أنّ العدوّ الأول هو «إسرائيل»، وأنّ التكفيريين ما هم إلّا أدوات في المشروع الصهيوني، ويوجّه أصابع الخزي والعار الى الذين يجهدون في تحويل وجهة الامة ، حيث لا يخفي في بعض جوانبه جبنًا، وفي البعض الآخر تواطؤًا وتآمرًا على خطّ الجهاد المتّصل من لبنان المقاومة الى سوريا العروبة وفلسطين القضية.

يتقدم تجمّع العلماء في جبل عامل من قيادة المقاومة الإسلامية وعوائل الشهداء والشعب المقاوم الأبيّ بأسمى آيات التهنئة والتبريك والعزاء بالشهداء الذين يعيدون تذكيرنا جميعًا بأنّ البوصلة الحقيقية لنهج الجهاد والمقاومة هي فلسطين دائمًا وأبدًا، وأنّ تحريرها هو واجبٌ دينيٌّ ووطنيٌّ وقومي.

تجمع العلماء في جبل عامل

قد يعجبك ايضا