موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

الحريري غني ومش غني!

لم يعد خافيًا أن الوضع المالي لشركة “اوجيه” لا يزال صعبًا، وهذا ما ينعكس على حجم استثماراتها المتزايدة تراجعًا، وهو ما يفسر سياسة “شد الأحزمة” التي يتبعها الرئيس سعد الحريري على الساحة الداخلية، وبالأخص لجهة الخدمات الإجتماعية وفي المؤسسات الإعلامية التابعة له، وإن كان بعض المطلعين يقولون إن الوضع المالي الشخصي للحريري قد تحسن جيدًا.

المصدر: لبنان 24

قد يعجبك ايضا