موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

حزب الله.. رد ما قبل المواجهة على الغارة الاسرائيلية في القنيطرة؟!

ترى دوائر متابعة لما تشهده المنطقة بأن حزب الله، سيرد بشكل محدود على الغارة الاسرائيلية التي استهدفت كوادر عسكرية من الحزب، وربما يقصف المستعمرات الاسرائيلية في الشمال أو اطلاق صواريخ على هدف ما.

وقالت هذه الدوائر لـ (المنــار) أن حزب الله، لن يدع اسرائيل تستدرجه الى مواجهة واسعة، لكنه، سيضرب بشكل محدود وضد أهداف محددة، في الزمن والتوقيت الذي يحدد المستوى العسكري في الحزب، فالحزب يأخذ في الاعتبار الغضب الذي يعم حاضنته الشعبية، خاصة وأنه كان هناك انتظار لرد طال على اغتيال عماد مغنية، وبالتالي، الرد قادم بحيث تدفع اسرائيل ثمن عدوانها، وحالة الردع متبادلة بين الجانبين.

واضافت هذه الدوائر ، أن حسابات رئيس وزراء اسرائيل خاطئة، في وقت يلازم التخوف الاسرائيليين من قدرة حزب الله العسكرية وجهوزيته ، ورد الحزب لن يتأخر، لكن، دوائر عديدة ينتابها القلق من تطورات محتملة، غير مستبعدة اشتعال جبهات اخرى، اذا ما نشبت المواجهة بين حزب الله واسرائيل، وترى هذه الدوائر أن من بين أهداف الغارة الجوية، هو دعم العصابات الارهابية التي تبدو منهارة بفعل ضربات الجيش السوري، وكذلك عرقلة المساعي السياسية لحل الازمة السورية التي تقودها روسيا، ولأن هناك تحالف غير معلن بين تل أبيب والرياض ، فان النظام السعودي ربما يكون على علم مسبق بالغارة، وهو الذي يقدم مع غيره من الانظمة المعلومات الاستخبارية لاسرائيل.

المصدر: صحيفة المنار

قد يعجبك ايضا