موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مخطط لاجتياج القرى المسيحية

اكد مصدر أمني لـ”الجمهورية” أنّ معركة جرد رأس بعلبك أثبتت جهوزية الجيش في مواجهة أي أخطار جديدة، وأنّ قواعد الإشتباك مع المجموعات المسلحة في جرود عرسال قد تغيّرت، ولن يتكرّر بعد الآن ما حصل في عرسال.

وشدّد على أنّ المعركة التي وقعت لن تكون الأخيرة، وأن المسلحين سيعيدون الكرّة مرة أخرى سواء في رأس بعلبك أو عرسال، فالمعلومات الأمنية المتوافرة تشير إلى أن تلك المجموعات تعمل على كسب ورقة ضغط جديدة على الدولة اللبنانية، إضافةً إلى العسكريين المخطوفين سواء لجهة خطف عسكريين جدد أو اجتياح قرى على الحدود الشرقية، وتحديداً قرى مسيحية.

قد يعجبك ايضا