موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

علي علي السيد أبصر النور… “الشهيد لم يمت”

بمشاعر اختلطت بألم الفراق وأمل اللقاء، استقبلت عائلة الرقيب أول الشهيد علي السيد في بلدة فنيدق مولودها الجديد، الذي سميَ تيمناً بوالده الذي أعدم ذبحاً على يد الجماعات الارهابية بعد اختطافه ورفاقه الى الجرود اثر معركة عرسال.

مع الغصة التي رافقت ولادة علي، ثمة أمل بأن يحمل صفات وتضحيات والده الذي استشهد دفاعا عن لبنان. اختارت العائلة ان تمنح اسم علي للمولود الجديد كرّد واضح من العائلة على ان علي سيبقى حياً، وان “الله وحده هو من يهب الحياة و يمنحها لمن يريد من عباده”، على ما قاله والد الشهيد مختار فنيدق احمد السيد الذي كان يحمل حفيده فرحاً. واضاف: “ان الله عوضنا بالخير والبطل أنجب بطلاً وهو فخر لنا ولكل فنيدق وعكار” .

المصدر: النهار

قد يعجبك ايضا