موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

“داعش” تهدّد: الأوضاع أصبحت جاهزة لتحرير ولاية لبنان

إذا صح البيان الذي نسب إلى تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” (داعش) من ان “وزارة الحرب في التنظيم تعتبر ان الأوضاع في لبنان أصبحت جاهزة لتحرير ولاية لبنان ممّا وصفته “بالاستعباد الصفوي” في إشارة إلى حزب الله، فإن مرحلة جديدة من المواجهات العسكرية أصبحت حدثاً يومياً، على امتداد الحدود اللبنانية – السورية، منذ ليل الجمعة – السبت الماضيين، استمراراً إلى يوم أمس، حيث تستمر عمليات التمشيط وإطلاق النار ونصب الكمائن، من جرود عرسال إلى الجرود المتاخمة لرأس بعلبك وبريتال.

على أن اللافت في بيان “القسم الإعلامي في ولاية دمشق لتنظيم الدولة الإسلامية”، كان اعتراف التنظيم بأن المواجهات التي جرت في رأس بعلبك يوم الجمعة الماضي، بين الجيش اللبناني ومجموعات كبيرة من المسلحين للسيطرة على “تلة الحمرا” كانت “بداية الغزوة الشاملة التي ستحرر لبنان وتعيده إلى أحضان دولة الإسلام في العراق والشام”.

ودعا البيان، جميع من وصفهم “بالمجاهدين الذين يرغبون في الحصول على شرف الشهادة” إلى أن يبادروا إلى المساهمة في “غزوة تحرير ولاية لبنان، والانضمام إلى “مجاهدي” التنظيم”.

المصدر : اللواء

قد يعجبك ايضا