موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

المسعف سيمون بدوي في ذمة الله

بعد صراع متواصل من المعاناة والآلام على مدى 4 سنوات، توفي المسعف سيمون اسطفان بدوي بالرغم من إيمانه واصراره على الحياة وتشبثه بها.

بدوي أمضى سنوات من عمره القصير يسعف الناس ويساعدهم متطوعاً في الصليب الأحمر قبل أن يصاب بمرض اللوكيميا الذي انهك جسده واضطره الى ملازمة المنزل، ليعود ويخضع لعمليّة زرع نقي العظم في الجامعة الأميركية في بيروت، ثم عادت وتدهورت حالته ليخطفه الموت باكراً من احضان أسرته ومحبيه.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا