موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مدير عام هيئة ادارة السّير داهمت النبطية وقلبت النتائج

على ضوء التقرير الذي نشره موقع “ليبانون ديبايت” حول عودة الفساد الى هيئة ادارة السير والاليات والمركبات، من خلال متاجرة المكاتب واللجان الفاحصة برخص السوق وبيعها مقابل مبلغ 20$، قامت مدير عام هيئة ادارة السير السّيدة هدى سلّوم بخطوة هي الاولى من نوعها، حيث داهمت مصلحة تسجيل السيارات والاليات قسم النبطية بحضورها شخصياً الى المكان واشرافها على سير العمل في المصلحة.

وكشف مصدر لـ”ليبانون ديبايت”، ان سلّوم فاجأت لجنة السّوق هذا الصباح حيث حضرت بنفسها الامتحانات، وأخذت إفادات طالبي رخص السوق وتقارير منذ بداية العملية حتى اجراء الامتحان، مؤكدا انها وضعت في اولى اولوياتها محاربة الفساد في لجان السّوق بغية المحافظة على سلامة المواطن، من خلال اعطاء رخص السوق الى مستحقيها نظرا لما يؤدي الاهمال والعشوائية في اعطاء الرخص من زيادة في نسبة حوادث السير. كما ان هذه الجولة لن تكون الوحيدة بل هي الخطوة الاولى التي بدأتها سلّوم والتي ستشمل معظم مراكز مصلحة تسجيل السيارات، وسوف تتخذ العقوبات الصارمة بحق اللّجان المسؤولة عن اصدار رخص السّوق وكذلك المكاتب التي تسهّل الرشوة.

وبحسب مصادر خاصة لـ “ليبانون ديبايت”، فإن نسبة النجاح التي صدرت اثناء حضور سلّوم واشرافها شخصيا على الامتحان في مصلحة التسجيل قسم النبطية هي 70% بعدما كانت 99%، ما يدل على ان هذه الزيارة ساهمت بشكل كبير في ضبط المخالفات نتيجة الفرق الشّاسع بين النسبة قبل “حضورها المفاجئ” وبعد هذا الانجاز الكبير.

وبهذه الخطوة اللافتة، تكون السّيدة هدى سلّوم أول مدير عام يشرف شخصيا على الامتحانات في مصلحة تسجيل السيارات، موجهة رسالة عالية الصوت بأن العقاب موجود، المساءلة مستمرة، ولا مكان بعد اليوم لاي فاسد ومخل بالقانون.

المصدر: ليبانون ديبايت

قد يعجبك ايضا