موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

هل قرصن حزب الله شاشات مطار بيروت لنقل خطاب “السيّد”..؟

تناقلت وسائل إعلام خبراً عن عرض خطاب الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصرالله في قاعات مطار بيروت الدولي يوم أمس الجمعة، حيث لاقى الأمر إهتماماً من قبل المسافرين. وذكرت صحيفة “اللواء” المقربة من تيار المستقبل في عددها الصادر صباح اليوم السبت، ان “المسافرين في قاعات مطار رفيق الحريري الدولي في بيروت فوجأوا بالشاشات المخصصة لحركة إقلاع وهبوط الطائرات إليه، تنقل خطاب الأمين العام لحزب الله السيّد حسن نصر الله، وكأن هذه الشاشات تحولت في لحظة من شاشات لخدمة المسافرين إلى شاشات إعلامية لخدمة حزب الله”. ولتبيان حقيقة ما جرى، خصوصاً بعد ان تحوّل الخبر مادةً دسمة للتصويب على إدارة المطار وحزب الله وصولاً لاتهام الحزب بإجتياح المطار إعلامياً، وقرصنة بث الشاشات بالاضافة لقيام إدارة المطار بنشر المقابلة، وفق مزاعم أطلقها نشطاء على مواقع التواصل، تواصلت “الحدث نيوز” مع مصدر في رئاسة مطار بيروت الدولي للوقوف على حقيقة ما حصل. المصدر، شرح عن ماهية الشاشات الموضوعة في كافة قاعات المطار، كاشفاً ان “الشاشات الموجودة في قاعتي الوصول والمغادرة لناحية نقل تفاصيل الرحلات للركاب، غير مخصصة تقنياً لنقل اي بث تلفزيوني أو إستقبال اي موجات بث، بل هي شاشات مبرمجة لنقل حركة المطار سفراً ومغادرة”. وكشف في السياق نفسه، ان “المطار في قاعتي الوصول والمغادرة، مجهزاً بشاشات نقل تلفزيوني موجودة في الجزء الشرقي والغربي من قاعة الوصول، وفي الجزء الغربي من قاعة المغادرة، وهي تنقل كافة القنوات التلفزيونية وكل ما هو مهم على الساحة، وهي ليست مخصصة ابداً لنقل حركة المسافرين كما تم الادعاء”. وطلب المصدر، ان “تتعامل وسائل الاعلام بموضوعية وشفافية مع ما تنشر دون المساس بمصداقية المؤسسات الوطنية وتصويرها على انها منحازة لطرف من الناحية السياسية، والإنحياز دوماً يجب ان يكون للطرف النقيد للعدو الصهيوني الذي يشهد المطار على إجرامه”، معتبراً ان “السيد نصرالله كما غيره من اللبنانيين هم محل إحترام”. وعلمت “الحدث نيوز” ان الصورة الملتقطة أدناه للخطاب، تقع في قاعة الذهاب في المطار، إلى جهة الجنوب، وهي شاشة غير مخصصة ابداً لنقل نشاط المطار لناحية الهبوط والاقلاع.

قد يعجبك ايضا