موقع أونلي ليبانون الإلكتروني

مدرسة رسمية منجزة منذ 4 سنوات لم تُفتَح بعد

نفذ أهالي وتلامذة المدرسة الرسمية في بلدة الحصنية – عكار، اعتصاما حاشدا في الباحة الداخلية للمدرسة المنشأة حديثا بهبة من الرئيس سعد الحريري والتي لم يتم تسليمها بعد من المتعهد لوزارة التربية كي يصار الى افتتاحها رسميا واحتضانها لمئات التلامذة من ابناء البلدة.

ورفع التلامذة المعتصمون الاعلام اللبنانية ولافتات طالبوا خلالها المعنيين فتح المدرسة في اسرع وقت ممكن.

وقال رئيس بلدية الحصنية محمد حموضة المشارك في الاعتصام: “قمنا باعتصام رمزي اليوم امام مبنى المدرسة بهدف حض الشركة المتعهدة تسليم المدرسة الرسمية المنجزة منذ اربع سنوات الى مجلس الانماء والاعمار ووزارة التربية لافتتاحها، فابناء البلدة لم يعد بمقدورهم تحمل نفقات نقل ابنائهم الى المدارس خارج البلدة علما ان هذه النفقات تبلغ نحو 38 مليون ليرة لبنانية تدفع من جيوب الاهالي لاصحاب الباصات التي تقل التلامذة الى خارج البلدة”.

واوضح ان “هنالك لغطا كبيرا ما بين الشركة المتعهدة ومجلس الانماء والاعمار وان هنالك خلفيات سياسية تكمن خلف عدم افتتاح المدرسة بحسب الاتصالات التي اجراها مع المعنيين حيث كان مقررا ارسال لجنة فنية برئاسة المهندس طلال فرحات للكشف على المدرسة الا ان هذه اللجنة لم تقم بالكشف المطلوب ولدى استفسارنا من المهندس المذكور عن عدم مجيئ اللجنة ابلغنا ان الامر ليس بيده وان الشركة المتعهدة للبناء ابلغتهم ان العمل لا يزال قائما في المدرسة ولم تنته بعد”.

وختم: “أناشد المسؤولين اللبنانيين وعلى رأسهم دولة الرئيس نبيه بري وسعد الحريري ورئيس الحكومة تمام سلام بالاسراع بحل هذه القضية، الحصنية محرومة واذا لم تفتح المدرسة سنصعد ونعلم أولادنا على الطرقات وسنغلق الطريق الرئيسي ونعتذر لأهالي عكار سلفا وحق أولادنا التعليم داخل البلدة”.

المصدر: النهار

قد يعجبك ايضا